الرئيسية / صلوات مسيحية / صلاة لرؤية معجزات وعجائب الله وقت التجارب والأزمات

صلاة لرؤية معجزات وعجائب الله وقت التجارب والأزمات

صلاة لرؤية معجزات وعجائب الله

إن كنت تمر بأزمة أو وضع غير طبيعي وتجارب صعبة وتشعر أن إبليس يحاربك ويرمي بشره عليك صلي هذه الـ صلاة لرؤية معجزات وعجائب الله في حياتك.

ما أحوجني أن أرى بصماتك يا ربي يا صانع المستحيلات،
يا من تسندني في أرض مذلتي ويا من تعلن عن عجائبك في حياتي.
اخرج يا رب من الآكل أكلًا ومن الجافي حلاوة،
ولا تعرفني فقط مشيئتك بل اعمل وأعلن أنت في كل مشيئتك.
اصنع مشيئتك وحقق كل خطتك الخلاصية في ضعفي وانعم على بشركة مجدك أعنى يا إلهي كي أضع رجائي في كورة الأحياء، وكي أتخذك نصيبي وميراثي وكأسي.
أيها الرحوم، ارحمني ايها الحنون، تحنن على أيها الكريم،
ذوقني جودك وكرمك، ولا تسمح يا سيدي المحب أن أختار لنفسي أي من المسرات المميتة،
بل اختارك واتبعك يا قسمتي ونصيبي وملكي…

 

اقرأ أيضاً:  يمد الله يده إليك لينقذك ويحميك

أعلن يا رب حضورك الدائم في حياتي،

واحملني إلى سمواتك ولا تسمح يا رب للمعاند المشتكي أن يهلكني بل أدبني بصلاحك وسيرني في طريق مستقيمة حتى لا تُزل قدمي،
واحفظني كحدقة العين من تراب العالم واسترني بظل جناحيك من ضربات العدو،
وارفعني فوق كل تجربة فلا أتحكم واحملني فوق كل الحواجز يا ناصر جميع المتكلين عليك.
أيقظني يا رب حتى لا يفوتني الخلاص وحتى لا تفوتني الأبدية وحتى لا أحرم من ثقل المجد الأبدي.
أنك قريب للذين ينتظرونك، فأعلن حضورك الشخصي لكي تمحي خطيتي وتأتي أوقات الفرج من عندك وأرى عملك “ادعني يوم الضيق أنقذك فتمجدني” (مز 50).

 

دويني يا رب من الغم وإنقباض النفس، وعلمني الوجود في حضرتك،

اقرأ أيضاً:  صلاة للروح القدس كتبتها الطوباوية إليزابيت للثالوث في كرمل ديجون

وأقم عبدك من موت الخطية خلصني من النيران ومن الوحوش ومن حروب الشيطان ومن الموت الأبدي ومن كأس الألم لتعبر جميعها دون أن تؤذيني،
فكما لم تكن للنار سلطان على ثياب الفتية ولا على أجسادهم، لن تكون لها في النهاية سلطان على محبيك يا رب.
أنت بكيت أيها المخلص لكي تجفف دموعي، وخفت لكي تملأني شجاعة،

وصرت ضعيفًا لكي تبطل ضعفي، وقدمت طلبات وتضرعات للآب لكي تجعل آذان الآب صاغية لصلواتي،
ومع كونك غير متألم بطبعك إلا أنك تألمت في الجسد بإرادتك وسلطانك لكي تحمل آلامي وتمنحني النصرة والغلبة وتزيدني من غناك وتشرفني بعظمتك وتقوي ضعفي.

 

اسمح يا رب أن أجتاز المعصرة بنعمتك ومعونتك لأعبر إلى أبوابك الدهرية يا سيد الحياة والموت، وقُودني في موكب نصرتك كل حين أمام شراسة المعاند المُشتكي الذي يشن حرب بربرية ضد خلاصي،
نجني من المعاكسات والافتراءات والمخاطر،
حاسبًا ضعفي ضمن حنطتك وعنايتك فلا يمسني العدو الشرير مهما غربلني بمحارباته.

اقرأ أيضاً:  صلاة قلب يسوع الأقدس يتلوها الأب بيو

 

المصدر: كتاب رسالة إلى كل نفس متضايقة  للقمص أثناسيوس فهمي جورج – سانت تقلا

صلاة لرؤية معجزات وعجائب الله وقت التجارب والأزمات

[ lighttextbook.com ]

شاهد أيضاً

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن  لقد آمنت بك يا رب فزدني …