الرئيسية / قصص وحكايات / قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة

قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة

قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة
قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة

تابع أحداث قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة، وما عانته من الحزن واليأس الشديد من جراء فقدانها لزوجها وفي النهاية تمسكها في الرب وإيمانها بقوة قدرته أعادت لها القوة وملأ الله كأسها الفارغة ومدها بالبركة والنعمة والسلام.

مرض السرطان والرجاء

كتبت شابة: ” منذ عدة سنوات وصلت إلى حالة من اليأس الشديد، حُجزت علي إثرها في مستشفى أساسا لكي أستريح.
لقد كنت قد فقدت زوجي بعد معركة مروعة – سواء من جانبه أو من جانب الأطباء – مع السرطان، دامت سنة.
أحيانا كان الحزن يبدو وكأنه يبتلعني تماما، يغمرني و يملأ كياني بالعزلة الكلية بالحزن العميق .. العميق جدا.
في اليوم التالي لوصولي، ذهبت إلي كنيسة المستشفى، وألقيت بنفسي علي أحد المقاعد،
ثم ركعت علي ركبتي، وحاولت أن أصلي. أبت الكلمات أن تخرج من فمي بسهولة، وفي النهاية أقلعت عن محاولة الاستمرار في الصلاة، فقط ركعت في صمت الكنيسة الصغيرة.

بعد برهة، نهضت ببطء إلي غرفتي، وهناك وقعت عيني علي خطاب وصل للتو أثناء غيابي. فتحت الخطاب فوجدت أنه مواساة لي من صديقتي “ويلما”
التي كتبت تقول لي، إن كل ما أريد أن أقوله لك موجود في الكلمات الآتية:
“ابنتي الصغيرة، اليوم لا يقول الله “تقوي”، فهو يعرف أنه قد نفذت قوتك، وهو يعرف كم كان الطريق طويلا، وكم أصبحت مرهقة.
لأن الذي يمشي في طرق الأرض خلال مستنقع واطئ وتل وعر، يقدر أن يتفهم، ولذلك فهو يقول: “اهدأوا واعلموا أني أنا هو الله”.

اقرأ أيضاً:  أجمل حضن، حضن يسوع

إن الوقت متأخر وعليك أن تستريحي لبعض الوقت، وينبغي أن تنتظري إلي أن تمتليء أوعية الحياة الفارغة،
كما تملأ قطرات المطر البطيئة الكأس الفارغة المتجهة إلى أعلى. ارفعي كأسك ياعزيزتي الصغيرة تجاه الله ليملأها، وهو اليوم لا يسألك إلا أن تهدئي” .
كم كنت حقا محتاجة لتلك الكلمات في تلك اللحظة! وفي الأيام التالية ملأ الله فعلا كأسي الفارغة”.
إن الليل هو الوقت الذي فيه يكون من الأفضل أن نؤمن بالنور.

قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة
قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة

صلاة:

يا أبي أنت ملجأي وبرجي الحصين وترسي في وقت الضيق، اتكل عليك واضعاً ثقتي بك لأنك لن تتركني،
أطلبك في سلطان اسمك وفي حقي في تسديدك لاحتياجي، أسبحك، يا معين وجهي وربي.
يا سيدي أنت ترفع المتضعين، لذلك أتقوى ويتشجع قلبي مؤسسا نفسي علي البر والتوافق مع إرادتك ونظامك،
حاشا لي أن أفكر حتى في الضغطة والدمار لأنني لن أخاف، حاشا لي أن ارتعب لأنك قريب مني.
يا أبي إن أفكارك وخططك التي أنت متفكر بها عني هي أفكار خير وسلام، عقلي ثابت فيك،
لأنني لن أسمح لنفسي أن اقلق أو أنزعج أو أخاف أو أكون جبانا أو غير مستقر .

اقرأ أيضاً:  تقدمات شكر ومحبة إكرام وإجلال للرب الخالق صانع السموات والأرض

سأقاومك أيها الشيطان أنت وجميع أرواح المذلة في اسم يسوع، أقاوم الخوف والإحباط، والشفقة، علي الذات والاكتئاب،
انطق بكلمة الحق في قوة الرب، ولن أعطيك مكانا يا إبليس.. أنا حر من الضغطة بدم الحمل..
أشكرك يا أبي أعطني روح القوة والحب والهدوء والاتزان، وأنا أتمتع بالانضباط وأحكم نفسي،
لي ذهن المسيح وراسخ في أفكار ومشاعر ومقاصد قلبه، لي اتجاهات ذهنية وروحية متجددة لأنني أتجدد دائماً بروح ذهني بكلمتك يا أبي.

لهذا أتقوى وانتعش وأصنع لرجلي مسالك ثابتة وشريفة، وطرق آمنة ومستقيمة ومبهجة لكي أسلك في الطريق الصحيح،
انهض من الاكتئاب والذل اللذين وضعتني فيهما الظروف، انهض للحياة المتجددة واستنير ويشرق علي مجد الرب.
أشكرك يا أبي في اسم يسوع لأنني تحررت من كل عمل شرير أمجدك لأن فرح الرب هو قوتي وحصني.. هللويا

اقرأ أيضاً:  أقوال وحكم سقراط الفيلسوف اليوناني العظيم

يارب ذوقني حلاوة العيشه معاك. يارب علمني أحبك. يارب قدسني فيك..

امين

المصادر: القصة من كتاب قصص مسيحية قصيرة، الصلاة من كتاب صلوات الكنيسة.

قصة شابة تفقد زوجها بعد معركة مع مرض السرطان والألم والمعاناة دامت سنة

[ lighttextbook.comm ]

شاهد أيضاً

حب بدون نهاية أحببتك - هدية الولد اليتيم لأمه في العيد بعشرة قروش

حب بدون نهاية أحببتك – هدية الولد اليتيم لأمه في العيد بعشرة قروش

قصة واقعية تستحق المتابعة بعنوان حب بدون نهاية أحببتك – هدية الولد اليتيم لأمه في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *