تابعونا على الفيس بوك
الرئيسية / علوم وإكتشافات / هل يمكن للشمس أن تدمر الحياة على كوكب الأرض؟

هل يمكن للشمس أن تدمر الحياة على كوكب الأرض؟

هل يمكن للشمس أن تدمر الحياة على كوكب الأرض؟كيف يمكن للشمس أن تتأثر من التوهجات الصادرة من نجوم أخرى وما مدى وقوة ضررها في حال وقوعها على الكرة الأرضية؟ هل يمكن للشمس أن تدمر الحياة على كوكب الأرض؟

بعد عدة دراسات ورصد مركز إكتشف العلماء في الناسا بواسطة تلسكوب “كبلر Kepler mission نجمة يصدر منها اشعاعات وتوهجات قوية وبأن الشمس قد تتعرض إلى توهجات هائلة.
وتعتبر التوهجات الصادرة من الشمس على أنها عبارة عن إنفجارات طاقات تؤدي إلى إطلاق الحرارة والضوء بشكل موجات حركية هائلة وتطلقه إلى الفضاء المحيط بهذا النجم، وحسب إعتقادهم فإن هذه الطاقة من التوهجات الحرارية والضوئية الهائلة تزيد عن التوهجات العادية بعشرات الأضعاف.
وقد تبين مع العلماء في إكتشافاتهم الفضائية نجمة مزدوجة في مجرة درب التبانة وقد أطلقوا عليها إسم KIC9655129)) وذكروا بأن هذه النجمة قادرة على إنتاج كم هائل من التوهجات الحرارية والضوئية.
وحسب قول الباحثون فإنهم قد حددوا بروفايل الموجات على منحني لمعان التوهجات من خلال تحليلهم للصفوف الزمنية العائدة لــ النجمة “KIC9655129” وقد جمعوا هذه النتائج الأولية و المعلومات بواسطة تلسكوب كبلر الفضائي ونذكر أن التلسكوب كبلير تم إرساله في 6 مارس 2009 من القاعدة الجوية في كيب كانافيرال، ومهمة هذا المسبار كبلر مراقبة أكثر من 100 ألف نجم شمسي بشكل مستمر لمدة تفوق الخمس سنوات.

خطر الشمس

ويؤكد الباحثون أن التوهجات الجارية على النجوم تحدد عن طريق مراقبة وتسجيل درجة وقوة النبضات الصادرة وبطريقة منتظمة وثابتة. وعن هذه الذبذبات فهي كثيراُ ما تشبه موجات يعود طولها أو قصرها على الأبعاد والمواصفات المختلفة للمواقع النقاط على أسطح النجوم. وقد ظهر للعلماء من خلال التلسكوب كبلر أن الكثير من الموجات مطابقة معضها بعضاً في توهجات النجم KIC9655129 وتشبه تركيبتها خواص التوهجات العادية السارية على الشمس.

اقرأ أيضاً:  علماء NASA يؤكدون أن هناك مياه على سطح المريخ بالفيديو

أكد العلماء بأن هذا التوهج الهائل الصادر من هذا النجم في حال وقوعه على الشمس سوف يسبب عواقب كبيرة ومدمرة على سكان الأرض. لأن هذه الموجات الهائلة الصادرة من هذا النجم سوف يسفر عنها إنقطاع الإتصالات اللاسلكية في الملاحة الجوية وأيضاً تتأثر الكثير من المحطات الكهربائية وتتوقف عن عملها بنطاق واسع…
وحسب ما قاله الباحثين بأن هذه الفرضية والإحتمال من وقوع هذا التوهج على الشمس ضئيل جداً وهذا من حسن الحظ.

وحسب بعد علماء الفلك فإن كوكب يطلق عليه إسم”Kepler-438b ” وهذا الكوكب يشبه كثيراً الأرض،
تبين أنه أصبح غير صالح للحياة وذلك نتيجة لهذه التوهجات الهائلة التي طالت نجمة بدور حولها هذا الكوكب.

اقرأ أيضاً:  أكبر متاهة في العالم من مدينة دبي دخلت موسوعة جينيس

هل يمكن للشمس أن تدمر الحياة على كوكب الأرض؟

المصادر: وكالات